التخطي إلى المحتوى

كشفت الصحافة الهولندية أن لويس فان غال توصل إلى اتفاق مع الاتحاد الهولندي لكرة القدم ليكون المدرب الجديد للمنتخب الهولندي.

وكان فرانك دي بوير قد قدم استقالته من منصبه كمدرب لهولندا بعد فشل بطولة أوروبا (يورو 2020) في الخروج من السعر النهائي على يد جمهورية التشيك.

وأكدت صحيفة (دي تليخراف) أن النقابة ستسمح لفان جال بمواصلة إقامته في البرتغال لأسباب ضريبية ، وسيساعده داني بليند وفرانس هوك وهينك فريزر.

وإلى أن يتم تأكيد القرار ستكون هذه هي المرة الثالثة التي يجلس فيها اللاعب البالغ من العمر 69 عامًا على مدرب “مطاحن البرتقال” ، حيث كانت المرة الأولى بين عامي 2000 و 2001 بعد رحيله من برشلونة ، والثانية بين 2012 و 2014 ، حيث وضع هولندا في المركز الثالث في مونديال 2014 بالبرازيل.

لويس فان غال

رغبة ملحة من الاتحاد الهولندي في الإعلان عن مدرب جديد ، حيث سيلعب الفريق 3 مباريات حاسمة لتحديد متصدر المجموعة السابعة في تصفيات كأس العالم 2022 ضد النرويج والجبل الأسود وتركيا في الفترة من 1 إلى 7 سبتمبر.

ارتفعت حصص فان جال في تدريب المنتخب الهولندي بعد أن أعلن مدرب أياكس أمستردام إيريك تن هاج ومدرب ألمانيا يواكيم لوف رفضهما لهذا المنصب.